معظم محتويات هذا الموقع للبيع يمكن التواصل عبر
جوال (واتس اب) 00966576261003


» » ريح ام حمد

هذي قصة ريح ام حمد

يقولون كانت تقال و هي ( ريح أم حمد ) كانت أم حمد وصديقاتها يذهبن كل يوم وقبل أن تشرق الشمس إلى البر.. يجمعن الحشائش اليابسة ليستفدن منها في اشعال النار حياة فقر وتعب وكد الحمدلله على النعمه اللي حنا فيهاالمهم في يوم من الأيام وعندما كانت أم حمد تحش وجدت حلقة في التراب مدفونه ..والحلقه هي قدر كانوا قديماً يدفنونه في البر خوفاً عليه من اللصوص وهو مليئ بالقطع الذهبيه ..عندما وجدت أم حمد هذا الكنز العظيم ..والذي سوف ينسيها سنوات الفقر والتعب جلست فوق القدر تخاف صديقاتها يشوفونه وما عاد تحركت ..وعندما قارب وقت الحش على الانتهاء قالت صديقات أم حمد يالله ندخل الديره ..قالت أم حمد : أنا ما أقدر أدخل معكم فيني ريح وما أقدر أمشي ..قولوا لأبو حمد يجي يآخذني .. والريح هو ألم ووجع يصيب الانسان و يعوقه عن الحركه أو يؤلمه في مكان ما..دخلوا صديقاتها للديرة وقالوا لأبو حمد السالفه .. طلع أبو حمد للبر يدوّر أم حمد ولقاها قاعده على الكنز .. وعلمته بالسالفه.. ثم حفروه وأستخرجوا الذهب.. وتغيرت حالهم من الفقر للعيشه الراغدة الهنيه ..أهل القريه عرفوا بالسالفه فيما بعد وصاروا يقولون للواحد إذا بيدعون عليه ( جعلك ريح أم حمد ) يعني إذا سمعتوا ذا الدعوه من أحد اعرفوا انه يحبكم..

»
السابق
رسالة أقدم
«
التالي
رسالة أحدث

ليست هناك تعليقات :

ترك الرد